وصل وليد أزارو اليوم إلى الدمام للخضوع للكشف الطبي قبل التوقيع على عقد انضمامه لنادي الإتفاق من جديد، وذلك بعدما توصل هذا الأخير إلى حل مرضي مع نادي الأهلي المصري الذي يملك عقد اللاعب.

وانتهت أخيرا المفاوضات الطويلة والشاقة التي خاضها الفريق السعودي منذ فترة لصالحه بعدما تم الإتفاق على كل البنود والشروط المالية بين النادي السعودي والأهلي المصري من جهة وبين النادي السعودي واللاعب المغربي من جهة أخرى.

وسينضم أزارو لنادي الإتفاق الذي يعرفه جيدا بعدما لعب له في الموسم الماضي لمدة 6 أشهر على سبيل الإعارة قادما من الأهلي المصري، مع الإشارة إلى أن المهاجم المغربي رفض تمديد عقد الإعارة الذي انتهى في 30 يونيو الماضي لحين نهاية الموسم الكوري الذي تمدد لنحو شهرين بسبب أزمة "كورونا" ما لم يتم الإتفاق على بنود مالية جديدة.