غريبة هي اطوار كرة القدم ، إذ في مباراة الدورة الخامسة من البطولة الايطالية ، عرف نزال ساسولو بمعية الدولي بوربيعة أمام ضيفه طورينو متذيل الترتيب العام انقلابات وريمونتادا لكل طرف على حدة ، فقد كان الفريق الزائر طورينو هو السباق الى التسجيل بداية من الشوط الاول عن طريق لينيتي منذ الدقيقة 33 ، وتعذب ساسولو الى غاية الدقيقة 71 ليوقع التعادل عن طريق دورتيتش بعد أن كان الدولي المهدي بوربيعة قد أشرك في بداية الدقيقة 62 بمعية لاعبين آخرين ، وكان لهذا التغيير طعمه على مستوى العودة في النتيجة مؤقتا ،بعد أن فجر طورينو مفاجأة أخرى بتوصله لهدفين في وقت حرج عند الدقيقتين 77 و79 من رجل بيلوتي ولوكيتش . واعتبرت هذه اللحظة بالقاتلة على بعد 13 دقيقة من نهاية المباراة التي كانت تقرب طورينو من المفاجأة العملاقة ، إلا أن كرة القدم لا تؤمن بالمنطق مطلقا بعد أن خلع بوربيعة وزملاءه توجس الخسارة وحولوها الى ريمونتادا جديدة وبتعادل وصل لثلاثة لمثلها من ارجل شيريشيس د84 و وكابوتو في الدقيقة 85 ، لينتهي النزال باثارة رائعة للفريقين .