عاد واتفورد للبريميرليغ بعدما حقق نتائج قوية في موسم متميز، وسعد الدوليين المغربيين في صفوف الفريق أدم ماسينا وأشرف لزعر بهذ الإنجاز الكبير.. لكن فرحة هذا الأخير منقوصة وغير مكتملة بعدما أخبره النادي الإنجليزي أنه لن يفعل بند التمديد الوارد في عقده بسبب أدائه المحتشم وظهوره غير المقنع.

وظهر لزعر في 3 مباريات لواتفورد كلاعب احتياطي، حيث ظهر في دقائق معدودة أمام كل من بريستول (13 دقيقة)، بورنموت (14 دقيقة) وبيرمنغهام (23 دقيقة).. ولم يبدأ أساسيا سوى في مباراة واحدة وكانت أمام لوطون (82 دقيقة) لكنه ارتكب خلالها خطأ العمر عندما رد كرة إلى الخلف تسببت في حصول لوطون على ضربة الجزاء التي سجل منها هدف الفوز (1 – 0) ليمنى واتفورد بخسارة غير متوقعة.

والتحق لزعر (29 سنة) بواتفورد في فبراير الماضي بعقد لمدة 5 أشهر قابل للتمديد، لكن فريقه لن يمدد قعده وهو ما سيُدخله مرة أخرى في عطالة جديدة في حال لم يحصل على فريق جديد.