عاد الدولي المغربي رشيد عليوي،لتداريب فريقه أونجي بكل حيوية ونشاط، بعدما إلتحق بالفريق الرديف، وشارك في مباراة ودية،خاضها  أمام لوهافر،سجل منها من ضربة جزاء.

وأكيد أن عودة عليوي، للتباري بعدما تجاوز مرحلة خطيرة، تخطى على إثرها مخلفات المرض الذي عانى منه، ستجعله لاعبا قويا، قادرا على إستعادة مؤهلاته كاملة.