إستغل الطاقم التقني للمنتخب المغربي، يوم الراحة الذي منحه للاعبين، أمس السبت، من أجل القيام بزيارة لمسالك الغولف الملكي بدار السلام بالرباط، للخروج من "روتين" التداريب اليومية، التي يخوضها لاعبو الفريق الوطني، داخل مركز محمد السادس لكرة القدم بسلا، إستعدادا لمواجهة منتخبي غانا وبوركينافاسو في 8 و12 يونيو الجاري، بمجمع الأمير مولاي عبد الله بالرباط.

وإستغلت العناصر الوطنية، يوم راحتها لتعلم قواعد لعبة الغولف، برفقة أعضاء الطاقم التقني،بقيادة البوسني وحيد خاليلودزيتش، وكافة مساعديه، الذين قضوا يوما بعيدا عن ضغط التداريب، قبل إستئنافها اليوم.