دافع المدرب البرتغالي، جوزي مورينيو، عن سجله مؤخرا في الدوري الإنجليزي، وذلك خلال تقديمه كمدير فني جديد لروما الإيطالي، اليوم الخميس.

وبينما عاش مورينيو فترات صعبة، في تشيلسي ومانشستر يونايتد ومن بعدهما توتنهام، الذي أقاله قبل أيام قليلة من المباراة النهائية لكأس الرابطة أمام مانشستر سيتي، والتي خسرها الفريق، فإن البرتغالي أصر على اعتبار فتراته السابقة ناجحة في مجملها.

ADVERTISEMENTS

وقال مورينيو، في مؤتمر صحفي بالعاصمة الإيطالية روما: "في آخر 3 أندية قمت بتدريبها، فزت بثلاث بطولات مع مانشستر يونايتد، ووصلت إلى نهائي كأس الرابطة مع توتنهام".

وأضاف: "ما يعتبر كارثة بالنسبة لي، هو شيء لم يحققه مدربون آخرون في مسيرتهم بأكملها".

وعاد مورينيو، الذي قطع سؤاله الأول لتمزيق لوحة كانت تتحرك وتحدث صوتا عاليا خلفه، للتدريب بعد إقالته من توتنهام، ليحظى بفرصة للبدء من جديد.

ADVERTISEMENTS