شبه ماسيمو موراتي الرئيس السابق لنادي إنتر ميلانو، رحيل نجم الأسود أشرف حكيمي عن الفريق الايطالي، إلى نادي باري سان جيرمان الفرنسي، بنفس صفقة رحيل الدولي البرازيلي روبيرطو كارلوس عن الإنتر إلى ريال مدريد، سنة 1996، حيث لعب اللاعبان للإنتر موسما واحدا فقط. 
وعبر موراتي عن أسفه برحيل حكيمي، حيث أدلى بتصريح لموقع “Inter News” الإيطالي، قائلا: "كان بيع روبرطو كارلوس للريال أمرا لا يصدق، لا أحد يمكنه أن يفسير هذا الأمر لغاية يومنا هذا.. كارلوس تطور مستواه معنا مباراة بمباراة، بعد ذلك رأينا ما قدمه من مستويات كبيرة عندما غادر الإنتر نحو الريال".
وتابع موراتي: "كم أن بيع حكيمي هو أمر مؤلم حقا، صحيح أن الإنتر كان بحاجة للأموال، لكن يجب عليه حاليا الحفاظ على لاعبيه المميزين، حيث يصعب إيجاد بديل لمثل هذا النوع من اللاعبين".
وكان مالك إنتر ميلانو، مضطر لبيع أشرف حكيمي، من أجل توفير سيولة مالية كبيرة لتغطية العجز الذي يعاني منه "النيراتزوري".