شرع المنتخب المغربي الأولمبي، في خوض معسكره التدريبي داخل مركز محمد السادس لكرة القدم بسلا، منذ أمس الأربعاء لغاية الإثنين المقبل، سيقف من خلاله الطاقم التقني المشرف على الفريق الوطني لأقل من 23 سنة ،على  المؤهلات التقنية والبدنية، للاعبين 18 الذين تم إختيارهم لدخول التربص الجديد، إستعدادا لخوض كأش شمال إفريقيا، بدولة ليبيا الشهر المقبل.

ومن المنتظر أن تخوض العناصر الوطنية، تداريب بدنية وتكتيكية، تحت إشراف المدرب حسين عموتا، لقياس درجته جاهزيتها، في الوقت الذي تم الإكتفاء فقط باللاعبين الممارسين في صفوف الأندية الوطنية، في إنتظار ضم عناصر أخرى محترفة بأوروبا، على إمتداد المراحل المقبلة، لتجهيز منتخب مغربي قادر على الحضور في نهائيات أولمبياد باريس 2024، بعدما غاب المغرب، عن آخر نسختين أولمبيتين، وهو المعطى الذي يتطلب الإشتغال مع فئة من الشبان لايتجاوز سنها 19 سنة في الوقت الحالي، من أجل تأهيلها للإستحقاقات المقبلة.