هذا أغلى وأجمل يوم، لقد فزنا بكأس تحمل إسم ملكنا الحبيب، وفي يوم احتفالنا جميعا بعيد ميلاد سيدنا..
شيء آخر غير هذا كان بالفعل سيحزنني، الحمد لله أننا وفقنا في الفوز بهذا النهائي الغالي.
لقد قلت أنني سأبذل كل ما في وسعي من أجل أن أودع الرجاء بلقب والله ما خيبنيش.
بالمناسبة أريد أن أشكر نادي العين وسمو الشيخ هزاع بن زايد لأنه وافق على أن أبقى مع فريقي إلى حين الإنتهاء من كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال، وأتمنى أن أحقق مع البنفسج ألقابًا أخرى.
بالمناسبة أقول للرجاويين، هذا ليس وداع، سأبتعد عنهم لبعض الوقت، وحتما سأعود لهم يوما".