أكد مونشي المدير الرياضي في نادي إشبيلية أن فريقه لم يعد له أي خيار آخر سوى التعاقد مع مهاجم جديد خلال الميركاطو الشتوي شهر يناير القادم، مضيفا أن غياب الثنائي الهجومي يوسف النصيري ومنير الحدادي في يناير لارتباطهما بالمشاركة في كأس الأمم الإفريقية يدفع فريقه للبحث عن مهاجم جديد. وقال في تصريحات لـ"بي.تي.في سفييا": سنذهب لسوق الإنتقالات بطموح كبير". وأضاف: "سنقدم على خطوة ما في سوق الإنتقالات الشتوي. غياب النصيري ومنير بسبب كأس أمم إفريقيا أمر واقع.. ونحن خططنا لتعاقدات جديدة بالفعل".

ويرغب إشبيلية في الحفاظ على توازناته البشرية بضم مهاجم قوي واحد على الأقل وقد خصص لهذا الأمر في إجتماع إدارته الأخير مبلغ 41 مليون أورو، كما يرغب إشبيلية في الخروج من هذا الموسم بإنجاز ما خاصة أنه يلعب حاليا دورا طلائعيا في مقدمة ترتيب الأندية ببطولة "الليغا".