من المنتظر أن تحمل الساعات القادمة بشرى جديدة لجماهير المنتخب المغربي بعد أن ذاب الخلاف بين الناخب الوطني وحيد خليلودزيتش وحكيم زياش الذي كان قد أعلن إعتزاله الدولي بسبب ما حدث له مع الناخب الوطني.

مصادرنا أكدت بأن الأجواء مطمئنة وأن زياش سيعلن عودته للفريق الوطني وستتم المصالحة بينه وبين الناخب الوطني والساعات القادمة ستؤكد ذلك بعد أن إلتقى وحيد نصير مزراوي بهولندا وطوى معه صفحة الخصام، وأيضا مع أمين حارث.