عاد بدر بانون لتدريبات فريقه الأهلي يوم أمس الإثنين بعد غياب طويل استغرق عدة أسابيع، وهو ما شكل خبرا سعيدا لجماهير ومناصري الفريق المصري الذي يستعد لمواجهة الوداد الرياضي نهاية هذا الشهر في نهائي عصبة الأبطال.

وتخلص بانون من كل الآثار الجانبية التي كان يعاني منها عقب إصابته بفيروس كورونا قبل 4 أشهر، وعاد للتدريبات تدريجيا حيث خضع لعدة حصص تدريبية انفرادية تحت أنظار ومراقبة الجهاز الطبي للنادي قبل أن يشارك في التدربات الجماعية يوم أمس.

وتجدر الإشارة إلى أن المتاعب الصحية ظهرت على بانون عندما كان صحبة أسود الأطلس وهم يستعدون للمشاركة في نهائيات كأس أمم إفريقيا الأخيرة التي احتضنتها الكامرون.

ويحتاج بانون للعديد من الحصص التدريبية ليستعيد كامل جاهزيته قبل المشاركة رسميا في المباريات.