نعم هو شأن مغربي خالص، برتقال بركان وفراولة أو حب الملوك الوداد، لا يهم، المهم أن عصير السوبر مغربي جميل ولذيذ سهل الهضم دون بلاغات البكاء..​
لكن ماذا لو قررت الكاف أن يلعب السوبر في الدار البيضاء؟ هل سيظهر عبد المجيد مضران من بركان ببلاغات الشكوي والبكاء؟
ماذا لو قرر لقحع ترشيح ملعب بركان لإجراء السوبر، هل سيعلن الناصيري العصيان ويستعير بلاغات الخطيب للإحتجاج؟
لا و ألف لا، السوبر مغربي ونحن أصحابه، هو بين ملعبي مولاي عبد الله بالعاصمة ونحن نريده في ملعب الشيخ الأغضف بالعيون.
من اليوم لغاية أول أسبوع من شهر غشت بمشيئة الله تعالى، نريد تأهيل ملعب وإنارة ومدرجات ملعب العيون ليستقبل السوبر الإفريقي.
نريد زيارة الكركراكات والإحتفال بالكأس بركانية أم ودادية بهذا المعبر على الصحراء المغربية، فرصة تاريخية لا تعوض فرجاء حضروا لنا ملعب الأغضف وإلا سنخرج دفتر البلاغات.