لن يتعرض سفيان بوفال لعقوبة التوقيف، وسيكون حاضرا مع فريقه أونجي يوم الجمعة 30 شتنبر القادم لمواجهة أولمبيك مارسيليا في الجولة 9 من منافسات "الليغ1"، وذلك بعدما قررت لجنة الإنضباط التابعة للجامعة الفرنسية لكرة القدم شطب الإنذار الثاني الذي تلقاه خلال مباراة أونجي ونيس يوم الأحد الماضي، وتسبب في حصوله على بطاقة الطرد.

اللجنة خلصت إلى أن بوفال لم يكن يستحق البطاقة الصفراء الثانية خلال هذه المباراة، وأن الحكم بالغ في القرار الذي إتخذه، لذلك ألغت البطاقة، وقررت بالتالي رفع عقوبة الإيقاف عنه.

وكان بوفال قد حصل على إنذارين خلال المباراة التي كسبها أونجي على حساب مضيفه نيس (1 – 0) يوم الأحد الماضي برسم الجولة 8 من منافسات البطولة الفرنسية، وهو ما تسبب في طرده، إذ حصل على الإنذار الأول في الدقيقة 40، قبل أن يحصل على الإنذار الثاني في الدقيقة 62.. وهو ما كان سيعرضه لعقوبة التوقيف لمباراة واحدة.