تفاجأ المكتب المسير لأولمبيك آسفي من الغرامة التي سلطها عليه الإتحاد الدولي لكرة القدم " فيفا" وذلك بأداء ما يقرب 190 مليون سنتيم لفائدة اللاعب البرازيلي كلاوديو سانتوس بسبب عدم تسديد مستحقاته التي ظلت عالقة لقرابة سنتين.

وأمهل الإتحاد الدولي لكرة القدم المكتب المسير لأولمبيك آسفي 45 يوما لأداء مستحقات اللاعب التي تعتبر الأعلى في تاريخه.

وسيجد المكتب المسير للقرش المسفيوي نفسه مجبرا على أداء هذا المبلغ المالي الكبير حتى لا يتعرض للعقوبة من الإتحاد الدولي لكرة القدم.