يلزم أن نقدم كل الشكر للجماهير المغربية سواءا التي تقيم هنا بدولة قطر أو التي جاءت إلى الدوحة عبر رحلات جوية من مطارات المملكة المغربية. ظلت هذه الجماهير تهتف بكل حناجرها بالفريق الوطني، وطلت تردد لازمة " سير سير سير " في قلب ملعب البيت. الجماهير المغربية كانت في مستوى الحدث أعطت صورة حضارية في التشجيع عاهدت وأوفت وحضرت بقوة لمساندة الفريق الوطني في هذا العرس العالمي، بل ألهبت وزلزلت ملعب البيت بالنشيد الوطني وبترديد أغاني وطنية خالدة ألهبت حماسهم وجعلت كل العالم يشيدون بالجمهور المغربي الذي وجه رسالة للعالم بأنه شغوف بكرة القدم، وساند الفريق الوطني بكل الوسائل المتاحة.