لعب في الجهة اليمنى وكان كالعادة نشيطا لكنه لم يصعد كثيرا وذلك من مبدأ الأمان والحذر، وطبق من دون شك تعليمات المدرب، خاصة مع قوة مهاجمي المنتخب الكرواتي، ومع ذلك فقد كانت له بعض الاختراقات وإن كان الدفاع الكرواتي قد سد عليه المنافذ لأنه يعرف قوته وسرعته، علما أنه هدد من ضربة خطأ.