مواجهة محتدمة شهدها استاد المدينة التعليمية، بين أوروغواي وكوريا الجنوبية، وقد خلّفت عدداً من الأرقام الهامة.

وفيما يلي أبرز الأرقام :

●    8 منتخبات مختلفة تعادلت سلبياً في مبارياتها الافتتاحية بكأس العالم (الدنمارك، تونس، المكسيك، بولندا، المغرب، كرواتيا، أوروغواي، كوريا الجنوبية)، وهو العدد الأكبر في نسخةٍ واحدة من البطولة.
●    خسرت أوروغواي مباراتها الافتتاحية في كأس العالم في 3 من 14 مشاركة (ف6 ت5)، و3 من هذه آخر 6 تعادلات لها كانت سلبية (1990، 2010، 2022).
●    حافظت كوريا الجنوبية على نظافة شباكها في مباراتين متتاليتين بكأس العالم للمرة الأولى، بعد فوزها في المباراة السابقة 2-0 على ألمانيا. لم تخسر كذلك في مباريات متتالية بالبطولة للمرة الأولى منذ 2006 (2-1 على توغو و1-1 أمام فرنسا).
●    بين كافة المنتخبات التي خاضت 50+ مباراة في كأس العالم، فقط إنكلترا (16%) تمتلك نسبةً أعلى من التعادلات السلبية في البطولة من أوروغواي (14% - 8/57).
●    حافظت أوروغواي على نظافة شباكها لـ465 دقيقة منذ آخر هدف تلقته في دور المجموعات بكأس العالم وهذه المباراة الخامسة على التوالي بشباك نظيفة في دور المجموعات – واين روني آخر لاعب هز شباكها في دور المجموعات في 2014.
●    شهدت هذه المباراة تسديدةً وحيدةً على المرمى "للأوروغواي"، فقط مواجهة الدنمارك واسكتلندا عام 1986 شهدت تسديداتٍ أكثر (27) مع وجود تسديدة وحيدة منها بشكل مباشر على المرمى. 
●    بعمر 36 عاماً و281 يوماً، أصبح دييغو غودين أكبر لاعب يمثّل الأوروغواي في كأس العالم. كانت هذه المباراة الـ15 كأساسي في البطولة، وهو العدد الأكبر من المباريات للاعب أوروغوياني "باستثناء حراس المرمى".