اللاعب الذي أسعدت عودته الناخب الوطني٫ زكرياء بوخلال قيمته وحضوره القوي بداية الموسم رفقة تولوز و لجاهزيته البدنية لمثل هذه التظاهرات قبل أن تداهمه الإصابة.

عاد بوخلال و معه سنطمئن في حال أصر بوفال على مواصلة العزف الفردي بعيدا عما ننتظره منه من جماعية وجدية في الاداء.

ADVERTISEMENTS

 مع اصابة أمين حارث وغياب بوخلال عن المباراة الأولى٫ نام بوفال في العسل شيئا ما لأنه استشعر أنه دون بديل و دون لاعب يحفزه ويجتهد لأن بوخلال وليس الزلزولي الوحيد المؤهل لهذا الدور.