حقق المنتخب الأرجنتيني الأهم، بعدما تجاوز مساء اليوم نظيره المكسيكي بهدفين لصفر،في ملعب لوسيل،ليحيي آماله في التأهل للدور الثاني بعدما كان راقصو الطانغو قد خسروا في مواجهتهم الأولى ضد السعودية.

وشهد الشوط الأول من المباراة سيطرة للأرجنتيين مع تراجع  كلي لأبناء المكسيك،الذين حاولوا جاهدين فرملة زملاء دي ماريا، الذين قاموا بتنويع طريقة  لعبهم من أجل خلق اكبر عدد من محاولات التسجيل امام مرمى الحارس أوتشوا،قبل أن تتواصل المواجهة بصراع كبير في خط الوسط، حيث ضغط  رفاق ميسي كثيرا للتلاعب بمنافسهم، الذي وجد مشاكل كثيرة لإختبار الحارس إيمليانو مارتينيز.

ADVERTISEMENTS

ومع الشوط الثاني من المباراة إرتقع إيقاع المواجهة، وبحثت الأرجنتين كثيرا من أجل بلوغ مرمى المكسيك  عبر الأطراف،في حين إستمر أصدقاء هيكطور هيريرا في التراجع للوراء من اجل الإعتماد على الهجومات المضادة، لكنهم لم يفلحوا في إرباك حسابات الأرجنتينين الذين ظلوا يؤمنون بحظوظهمم،لغاية إراك المبتغى بتسجيل ميسي للشهد الأول في الدقيقة 64،ولم يتراجع أبناء الأرجنينن للوراء وظلوا يضغطون بكل قواهم، خاصة بعدما لمسوا ضعفا في الخط الخلفي للمكسيك التي عجز لاعبوها عن إظهار أي رد فعل.

وبعدما واصلت الأرجنتين ضغطعا، تمكنت في الدقيقة 87 من تسجيل الشهد الثاني عن طريق إنزو فرنانديز،في مواجهة عرفت كتيبة سكالوني كيف تجاري إيقاعها،وتظفر بنقاطها كاملة في إنتظار أن يواجه منتخب الأرجنتين نظيره البولوني في ثالث لقاء.