رغم الهزيمة الصاعقة لمنتخب كندا أمام كرواتيا وخروجه الرسمي من المونديال ، فقد عبر عن افتخاره بما قدمه اللاعبون مؤكدا أن تسجيل أول هدف في المونديال للمنتخب الكندي هو انجاز ، وينتظر انجاز الفوز على المغرب ولو بنقطة تاريخية  كما قال : 

"كانت بداية المباراة رائعة أمام كرواتيا . احتفلنا بهذا الهدف الذي طال انتظاره (أول هدف لكندا في كأس العالم). لكن بعد الهدفين الكرواتيين الأولين ، كان علينا إجراء تغييرات ،لأن  فتح المساحات والقيام بذلك ضد كرواتيا ، سيعرضك  للخطر لجودة تنقلاتهم السريعة .أنا فخور بالأولاد وبما قدموه من اداء رائع . لم ننجح في تعديل الكفة وهذا أجبرنا على الدفع والانصياع وراء خاصيات أدائهم . أظهرنا لمدة 35 دقيقة أنه يمكننا منافسة الأقوياء . أنا فخور بما فعلوه . حقا أصبنا  بخيبة أمل ، وهذا أمر طبيعي بالنسبة للمنافسين ، لكننا كتبنا جزءًا من التاريخ الرياضي لبلدنا. لدينا مباراة ضخمة سنلعبها ضد المغرب . وما نريده هو النتيجة ،و النصرًا لكندا ونظهر للبلد أننا نسير في الاتجاه الصحيح لعام 2026. تمكنا من تسجيل هدف ، ولكننا لم نأخذ نقطة بعد في المجموعة ."

ADVERTISEMENTS