تمكن المنتخب البرازيلي من تجاوز عقبة نظيره السويسري، مساء اليوم بهدف لصفر، في ملعب 974، في لقاء مثير عرف سحرة السيلساو كيفية التعامل معه وحسمه رغم إستماثة المنافس.

المنتخب البرازيلي ضغط منذ بداية المواجهة،وحاول الزحف نجو مناطق الحارس يان سومير، في الوقت الذي إسغالت البرازيل تقنيات لاعبيها من أجل إرباك حسابات الدفاع السويسري، الذي إستماث كثيرا خلال الشوط الأول من المواجهة،فرغم محاولات فينيسيوس وريشارليسون، إلا أن السويسريين ظلوا منظمين لخطوطهم ويحاولون الإعتماد على المرتدات السريعة التي لم تقلق راحة الحارس البرازيلي أليسون، الذي تحرك رفاقه كثيرا خلال الشوط الثاني بعدما رفعوا من إيقاع المواجهة التي سجل فيها فينيسوس هدفا في الدقيقة 64 تم إلغاؤه من طرف الحكم السلفادوري إيفان أركيس، ليواصل المنتخب البرازيلي بحثه عن هز الشباك، وسط رغبة واضحة للمنتخب السويسري من اجل الحفاظ على توازنه في خط الوسط، لذلك لجأ مدربه لإقحام فابيان فري وإدميلسون فيرناندنز لكن دون جدوى،بعدما تحكمت البرازيل في المواجهة إلى أن تمكنت من تسجيل الشهد الأول عن طريق كاسيميرو في الدقيقة 83، إذ لم تنفع إستماثة أبناء سويسرا في الحفاظ على نظافة شباكهم ليجدوا أنفسهم مجبرين على التقدم كثيرا للأمام، وهو الأمر الذي إستغله سحرة سيلساو من أجل الضغط كثيرا على المنافس الذي وجد صعوبات كبيرة في تجاوز عقبة منافسه الذي ورغم غياب نجمه نايمار إلا أنه عرف كيف يفوز.

ADVERTISEMENTS