• الإكوادور ـ السينغال.. فرصة للتأهل والإحتفال

تستأنف المجموعة الأولى منافساتها اليوم الثلاثاء بإجراء مباراتي الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات الدور الأول بمونديال «قطر 2022»، حيث يلتقي السنغال والإكوادر في مباراة تحديد المصير، وتتواجه هولندا مع قطر في مباراة تحد كبير بالنسبة لـ«العنابي» الذي يبحث عن إنقاذ ماء الوجه.
وستنحصر بطاقتي التأهل لدور ثمن النهائي في هذه المجموعة بين 3 منتخبات هي هولندا، الإكوادور والسينغال بعد خروج قطر من المسابقة رسميا عقب خسارتين إثنتين.

• مرارة العنابي وصدمة الطواحين
وتميزت مباراتي الجولة الثانية في المجموعة 1 بإثارة كبيرة وصراع مرير، سواء في المباراة التي خسرها المنتخب القطري أمام السنغال (1 ـ 3)، أو في اللقاء الذي إنتهى بالتعادل بين هولندا والإكوادر (1 ـ 1).
وكان المنتخب القطري يمني النفس بتحقيق المفاجأة أمام السنغال وتعويض خسارة الجولة الأولى أمام الإكوادور (0 ـ 2)، لكنه لم يتمكن من ذلك بسبب أخطاء قاتلة على مستوى الدفاع استغلها «أسود الطرانغا» على نحو جيد ليسجلوا 3 أهداف.. ولم يتمكن المنتخب القطري الذي يشارك لأول مرة في التاريخ في نهائيات كأس العالم سوى من تسجيل هدف واحد حتى الآن في مبارتين.. بينما أحيى المنتخب السنغالي آماله في بلوغ الدور المقبل، حيث ثأر لخسارة الجولة الأولى أمام هولندا (0 ـ 2)، وقدم أداء قويا أمام قطر وانتزع بالتالي فوزه الأول في هذا المونديال.
وفي مباراة هولندا والإكوادور التي تميزت بالقوة والندية، شكلت نتيجة التعادل (1ـ 1) التي إنتهى بها اللقاء صدمة قوية لمنتخب «الطواحين» ولمدربه لويس فان غال الذي كان يراهن على تحقيق فوزه الثاني على التوالي ليكون أول منتخب يضع قدميه في دور ثمن النهائي.
وظهر منتخب الإكودور عنيدا لا يعرف التساهل، إذ كشر عن أنيابه رغم أنه تلقى هدفا مباغتا في وقت مبكرا جدا (د6)، ولعب باستماتة كبيرة إلى أن أدرك نتيجة التعادل مع بداية الشوط الثاني. وظل ميتميتا إلى أن أنهى المباراة بنتيجة التعادل (1 ـ 1) التي لم ترق للهولنديين.
• صراع الصدارة وفرصة السينغال
وفي الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات الدور الأول سيخوض المنتخب الهولندي مباراة سهلة عندما يواجه منتخب قطر الذي لم يعد لديه ما يخسره سوى محاولة إنقاذ سمعته بتحقيق نتيجة مفاجئة، وتفادي الخسارة الثالثة.. ويهم منتخب «الطواحين» بالتأكيد الحصول على فوز ثان يضمنون به صدارة المجموعة.
وقد يخوض المنتخب الهولندي مباراته أمام قطر بكثير من الهدوء وقليل من الجهد ليس إنتقاصا من منتخب قطر الذي يستطيع خلق المفاجأة، ولكن تفاديا لمزيد من الإرهاق وتحسبا لمباراة الحسم في دور ثمن النهائي.
وستكون مباراة السنغال والإكوادور المواجهة الأكثر إثارة للإنتباه في المجموعة 1لكونها مصيرية وحاسمة بالنسبة للمنتخبين معا، إذ سيعل كل منهما على ضرورة تفادي الخسارة، وإن كان «أسود التيرانغا» يهمهم أكثر الحصول على نتيجة الفوز لأنه السبيل الأضمن لبلوغ دور ثمن النهائي، فالمنتخب السنغالي يهمه كثيرا بلوغ الدور المقبل والبحث عن تحقيق إنجاز أكبر مثلما فعل في مونديال 2002عندما بلغ دور ربع النهائي.
وستبلغ الإثارة ذروتها خلال هذه المباراة، ليس فقط لكونها قوية وحاسمة، ولكن أيضا لتواجد فرديات مبدعة في صفوف الفريقين
ستضفي عليها الكثير من الحماس والفرجة والتشويق.   
• البرنامج
• الثلاثاء 29 نونبر 2022
ملعب البيت: الساعة 16: هولندا ـ قطر
ملعب خليفة: الساعة 16: الإكوادور ـ السينغال

ADVERTISEMENTS