أقال نادي نابولي، حامل لقب البطولة الإيطالية في كرة القدم، مدر به الفرنسي رودي غارسيا لسوء النتائج الثلاثاء، وعين بدلا منه المخضرم والتر ماتزاري الذي أشرف عليه بين 2009 و2013.

وكتب مالك النادي أوريليو دي لورنتيس على منصة إكس "مرحبا بعودتك والتر"، علما ان المدرب البالغ 62 عاما قاد الفريق الجنوبي إلى لقب الكأس المحلية عام 2012 ووصافة البطولة في 2013.

وبعد قدوم غارسيا في تموز/يوليوز خلفا للوتشانو سباليتي المستقيل بعد احراز لقب البطولة، تراجعت نتائج نابولي هذا الموسم ليحتل المركز الرابع راهنا بفارق عشر نقاط عن إنتر المتصدر، بعد خسارته المحرجة الاحد على أرضه أمام إمبولي المهدد بالهبوط.

ADVERTISEMENTS

وكانت الخسارة الرابعة لنابولي على ارضه في مختلف المسابقات هذا الموسم.

وأسهم ماتزاري في فترته الاولى مع النادي الجنوبي بصعوده الى بكولة النخبة في موسمه الاول آنذاك، قبل ان يستمر معه لثلاثة مواسم اضافية.

ثم قاد نابولي الى احراز لقب كأس إيطاليا عام 2012، بعدما تغلب في النهائي على يوفنتوس الفائز بلقب البطولة في حينها والذي كان لا يقهر، ليمنح الفريق لقبه الاول منذ قرابة العقدين من الزمن.

ADVERTISEMENTS

وغادر ماتزاري أروقة النادي في أيار/ماي 2013، بعدما احتل المركز الثاني في البطولة الإيطالية في فريق ضم آنذاك أمثال الارجنتيني إزيكييل لافيتزي، السلوفاكي ماريك هامشيك والاوروغوياني إدينسون كافاني.

تولى بعدها تدريب انتر لفترة قصيرة لكنه أقيل من منصبه في تشرين الثاني/نونبر من ذاك العام، وشهدت مسيرته مذاك الحين تراجعا حادا، حيث خاض تجارب متفاوتة مع كل من واتفورد الانكليزي، طورينو وكالياري.