قالت مصادر ودادية، أن المدرب عادل رمزي، بات غير مقتنع تماما باللاعبين، السينغالي جونيور صامبو والكونغولي أرسن زولا.

وأوضحت المصادر، أن مدرب الوداد يريد تعويضهما بلاعبين أجنبيين مميزين يستطيعان تقديم الإضافة التي يسعى إليها المدرب، لمنح القوة اللازمة للمراكز التي ما زال الفريق الودادي يشكو منها.

ويملك الوداد خمسة لاعبين أجانب هم، الجزائريين زكرياء دراوي وإلياس شتي، والليبي حمدو الهوني، ثم صامبو وزولا.
وبات محتملا أن يقوم مكتب الوداد الرياضي بانتداب لاعبين أجنبيين جديدين، خلال مرحلة الإنتقالات الشتوية القادمة.