عبر الرجاء الرياضي، حاجز منافسه نهضة الزمامرة اليوم السبت، بهدفين لواحد، بالملعب البلدي ببرشيد، في إطار الدورة 11 من منافسة البطولة الوطنية الإحترافية الأولى.

ورغم أن أبناء الزمامرة، كانوا سباقين للتسجيل بواسطة اللاعب زكرياء بحرو الذي قاد مرتدا سريعا أنهاه في شباك الحارس انس الزنيتي في الدقيقة 30، إلا أن الفريق الأخضر عاد ليتحكم في إيقاع المواجهة، بعدما ضبط خط وسط الميدان ليضغط بعد ذلك على مرمى الحارس فرني.

ADVERTISEMENTS

الرحاء إعتمد كثيرا على تسربات النفاتي ومعه بوكرين، مقابل ذلك ظل فورصي وبحرو يبحثان عن المرور من عمق دفاع النسور، قبل أن يتمكن بوكرين من تعديل النتيجة لصالح فريقه في الدقيقة 39، لتتواصل المواجهة برغبة واضحة لكتيبة المدرب زينباور من أجل خلق أكبر عدد من فرص التسجيل، ليعود الخضر لتسجيل الشهد الثاني في الدقيقة 45 عن طريق نوفل الزرهوني.

الرجاء ظل يحاول البحث عن رفع الغلة،لذلك بادر ربانه بتغيير المعكعزي بموهوب في الدقيقة 58، قبل أن يتم إخراج بوكرين وإقحام زريدة ، وبعد ذلك دخل زيلا في مكان الزرهوني، ليواصل الرجاء السيطرة على زملاء حدراف الذي دخب مكان بحرو في الدقيقة 68، دون أن يتمكن نهضة الزمامرة من العودة بالتعادل، خاصة بعدما إعتمد الرجاء على أسلوب التراجع للخلف والإعتماد على الهجومات المضادة التي أزعجت كثيرا فريق الزمامرة.

وبفوزه في مباراة اليوم رفع الرجاء رصيده إلى 23 نقطة، مقابل ذلك تجمد رصيد في النقطة 15.

ADVERTISEMENTS