بعد هدفه في كلاسيكو الذهاب و قصة الإحتفال الشهيرة التي انتهت بايقافه وتغريمه ومعها ايقاف ناطق الرجاء الرسمي لعامين وتغريمه أيضا هذه المرة الرجاء يعلن عبر بلاغ  نشره على موقعه الرسمي أنه قرر متابعة الهبطي قانونيا ولدى لجنة إخلاقيات الجامعة على ضوء ما وصفه ادعاءات باطلة من اللاعب  أدلى به في إحدى خرجاته أكد فيها أنه تعرض لضغوطات كي يتنازل عن بعض مستحقاته كي يغادر النادي في الميركاطو المنصرم.
 
الرجاء نفى هذه المزاعم و استدل بالعروض التي توصل بها لبيع الهبطي لفريق مصري ب 300 مليون و من فريق بلجيكي ب 50 مليون ، و 50 مليون سنتم من الجيش الملكي ورفضها كي لا يستفيد الرجاء.

و نوه الرجاء أنه لن يترك اداعاءات اللاعب تمر مرور الكرام و ليكون الهبطي قد أشعلها بداية الموسم في كلاسيكو البطولة و كررها في ختامه بهذه الواقعة بين الناديين المتصارعين على  الدرع.

ADVERTISEMENTS