منتخب المغرب لكرة القدم داخل القاعة سقط في مجموعة صعبة

أوقعت قرعة بطولة إفريقيا للأمم لكرة القدم داخل القاعة والتي إحتضنتها جنوب إفريقيا مؤخرا المنتخب الوطني المغربي ضمن مجموعة قوية تضم منتخبي مصر وليبيا اللذين سبق لهما الفوز باللقب الإفريقي إلى جانب منتخب أنغولا، فيما تضم المجموعة الأولى زامبيا، الموزمبيق، تونس وجنوب إفريقيا البلد المنظم.
هذه البطولة الإفريقية التي ستقام بجنوب إفريقيا من 15 إلى 29 أبريل 2016، والمؤهلة لكأس العالم التي ستحتضنها كولومبيا شهر شتنبر 2016، عرفت حضور أغلب الدول الإفريقية المشاركة في هذا الحدث الإفريقي باستثناء المغرب، وهو ما يضع سؤالا كبيرا بخصوص هذا الغياب.
واستعدادا لهذا الحدث الإفريقي أجرى المنتخب المغربي سلسلة من المعسكرات التدريبية في غياب مباريات ودية لقياس جاهزية المنتخب المغربي الذي  يطمح للوصول لمونديال كرة القدم داخل القاعة لثاني مرة في تاريخه، وأصبح من واجب الإدارة التقنية الوطنية إقامة بعض المباريات الودية للمنتخب الوطني قبل مشاركته في نهائيات كأس إفريقيا بجنوب إفريقيا، خاصة وأنه يتواجد ضمن أقوى المنتخبات الإفريقية وعلى وجه الخصوص منتخبي مصر وليبيا.

 

مواضيع ذات صلة