المانيا تفك عقدتها الايطالية بفوز كاسح

فكت المانيا بطلة العالم عقدتها امام ضيفتها وغريمتها ايطاليا وعوضت خسارة السبت امام انجلترا (2-3), وذلك بفوزها 4-1 اليوم الثلاثاء على ملعب "اليانز ارينا" في ميونيخ في لقاء ودي يدخل ضمن استعدادات الطرفين لنهائيات كأس اوروبا الصيف المقبل في فرنسا.

وهذه المرة الاولى التي تسجل فيها المانيا اربعة اهداف في مرمى ايطاليا منذ ان تغلبت عليها 5-2 عام ,1939 كما انه الفوز الاول لها على "الازوري" منذ 21 حزيران/يونيو 1995 (2-صفر وديا ايضا) قبل ان يخرج الاخير فائزا بعدها 4 مرات, بينها نصف نهائي مونديال 2006 وكأس اوروبا ,2012 وتعادلا 3 مرات اخرها وديا في 15 نونبر 2013 في ميلانو.

والتقى المنتخبان 33 مرة حتى الان وكان الفوز حليف الطليان 15 مرة مقابل 8 انتصارات للالمان و10 تعادلات.

ومن المؤكد ان فوز المانيا التي افتقدت حارسها مانويل نوير بسبب المرض, كان مهما من الناحية المعنوية لانه جاء بعد السقوط على ارضها السبت امام انجلترا 2-3 بعد ان كانت متقدمة 2-صفر.

وهذه المرة الاولى في تاريخ المنتخب الالماني التي يخسر فيها مباراة على ارضه بعدما تقدم بفارق هدفين على الاقل.

اما في الجهة الايطالية, فتواصلت معاناة رجال المدرب انطونيو كونطي مع المباريات الودية اذ لم يفز بأي من الاختبارات الاستعدادية الست الاخيرة (تعادل في ثلاث مباريات وخسر في ثلاث).

وتلعب المانيا في النهائيات الاوروبية في المجموعة الثالثة الى جانب اوكرانيا وبولندا وايرلندا الشمالية, فيما وقعت ايطاليا في المجموعة الخامسة النارية التي تجمعها ببلجيكا والسويد وايرلندا.

وافتتحت المانيا التسجيل في الدقيقة 24 عندما توغل توماس مولر في الجهة اليمنى قبل ان يلعب كرة عرضية اعترضها الدفاع فسقطت امام لاعب وسط ريال مدريد توني كروس الذي اطلقها ارضية محكمة من خارج المنطقة الى يسار جانلويجي بوفون, مكررا سيناريو لقاء انكلترا اذ كان ايضا صاحب هدف التقدم لبلاده.

وكان مولر قريبا من تعزيز تقدم ابطال العالم بتسديدة بعيدة لكن بوفون كان له بالمرصاد هذه المرة (28).

وعندما كان الشوط الاول يلفظ انفاسه الاخيرة خطفت المانيا الهدف الثاني بكرة رأسية من ماريو غوتسه واثر تمريرة عرضية اخرى من زميله في بايرن طوماس مولر (45).

وفي بداية الشوط الثاني ضربت المانيا مجددا وسجلت الهدف الثالث بلعبة جماعية مميزة انتهت بين قدمي يوناش هكتور بعد تمريرة بالكعب من غوتسه الى جوليان دريكسلر, فسددها ظهير كولن في شباك بوفون (59).

واكتملت مذلة الايطاليين في الدقيقة 75 عندما اهتزت شباكهم بهدف رابع سجله مسعود اوزيل من ضربة جزاء تسبب بها بوفون بعدما اسقط سيباستيان رودي داخل المنطقة.

وسجلت ايطاليا هدفها الشرفي في الدقيقة 83 عبر البديل ستيفان الشعراوي بتسديدة تحولت من المدافع انتونيو روديغر وخدعت الحارس مارك اندري تر شتيغن.

مواضيع ذات صلة