وزير الداخلية الفرنسي: كأس اوروبا 2016 "تمثل خطرا"

أعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف الثلاثاء ان كأس اوروبا 2016 لكرة القدم المقررة في بلاده بين 10 يونيو و10 يوليوز المقبلين "تمثل خطرا"، مشيرا الى ان جماعات جهادية يمكنها دائما "استهداف" فرنسا.
 
 وكان كازنوف يتحدث عشية العرض في مجلس الوزراء للقانون الثالث لتمديد حال الطوارىء.
 
وقال كازنوف امام اللجنة القانونية في مجلس الشيوخ في وقت تريد الحكومة الفرنسية تمديد حال الطوارىء شهرين اضافيين: "يمثل هذا الحدث الاحتفالي الكبير ذات الحجم الدولي خطرا، يجب قول ذلك، نظرا لقدرات المجموعات باستهداف بلادنا، واريد ان نتمكن من مواجهة هذا الخطر بكل الوسائل المتاحة لنا".
 
وفي اعقاب اعتداءات 13 نونبر، سبق ان تم تمديد حال الطوارئ في فبراير لثلاثة اشهر حتى 26 ماي وتريد الحكومة الان تمديدها حتى  نهاية يوليوز لضمان امن كأس اوروبا.
 
وحال الطوارئ تتيح خصوصا للدولة ان تضع اي شخص قيد الاقامة الجبرية اذا "اعتبر سلوكه خطيرا للامن العام والنظام" وان تامر كذلك "بمداهمة منازل ليلا نهارا" بدون المرور بالسلطة القضائية.
 
ومنذ اعلان حال الطوارئ في نونبر "نفذت اكثر من 3559 مداهمة ضبطت خلالها 743 قطعة سلاح" بحسب كازنوف.

 

مواضيع ذات صلة