البرتغال تتخطى النرويج بثلاثية دون رونالدو

حقق المنتخب البرتغالي فوزا كبيرا على ضيفه النرويجي 3-صفر رغم غياب قائده كريستيانو رونالدو وذلك في مباراة دولية ودية في كرة القدم اقيمت الاحد ضمن استعداداته لنهائيات كأس اوروبا التي تقام في فرنسا بين 10 يونيو و10 يوليوز المقبلين.

وخاض فريق المدرب فرناندو سانطوس اللقاء بغياب رونالدو الذي خاض السبت نهائي عصبة ابطال اوروبا مع فريقه ريال مدريد الاسباني ضد جاره اللدود اتلتيكو مدريد (توج باللقب بعد فوزه بضربات الترجيح)، الا انه لم يتأثر بهذا الغياب وافتتح التسجيل منذ الدقيقة 13 ومن اول فرصة بتسديدة رائعة من حدود المنطقة لريكاردو كواريزما.

وانتظر المنتخب البرتغالي حتى الدقيقة 65 ليضيف الهدف الثاني من ضربة حرة للاعب لوريان الفرنسي رافاييل غيريرو، قبل ان يوجه لاعب ليل الفرنسي ايدر الضربة القاضية للضيوف بهدف ثالث في الدقيقة 71 بعد عرضية من جواو ماريو فشل الدفاع النروجي في اعتراضها.

ورغم الفوز الكبير، عانى المنتخب البرتغالي خصوصا في التواصل بين خطي الوسط والهجوم لكن هذا الامر مبرر الى حد ما لان المنتخب اجتمع منذ اسبوع فقط بغياب اربعة من لاعبيه الاساسيين وهم رونالدو وزميله في ريال قلب الدفاع بيبي الى جانب ثنائي فنربغشه التركي ناني وبرونو الفيش.

وسيلتحق هذا الرباعي بالمنتخب في المباراة الودية المقبلة التي ستكون اكثر صعوبة على بلادهم لانها ستجمعها بانكلترا الخميس المقبل في لندن.

وتخوض البرتغال مباراة تحضيرية اخرى في الثامن من الشهر المقبل ضد استونيا قبل ان تبدأ مشوارها القاري في 14 منه ضد ايسلندا ضمن منافسات المجموعة السادسة التي تضم ايضا النمسا والمجر.

مواضيع ذات صلة