بيرلو لا يحمل ضغينة لكونطي بعد استبعاده من بطولة أوروبا

قال صانع اللعب المخضرم أندريا بيرلو إنه لا يحمل أي ضغينة تجاه المدرب أنطونيو كونطي لاستبعاده من تشكيلة ايطاليا في بطولة أوروبا 2016 لكرة القدم في فرنسا والتي ستنطلق الشهر المقبل.

وكان بيرلو (37 عاما) اللاعب الحالي لنيويورك سيتي الأمريكي عنصرا ثابتا في تشكيلة ايطاليا بجميع المسابقات الكبرى منذ 2004 لكنه خرج من اللائحة المبدئية التي أعلنها كونطي الأسبوع الماضي.

وقال بيرلو اللاعب السابق لانترناسيونالي وميلانو ويوفنتوس لشبكة سكاي سبور الايطالية "تحدثت مع كونطي ولا يوجد شعور بالإحباط من جانبي وهو يعرف ما يجب وما لا يجب فعله."

وتابع "تناقشنا سويا طيلة الموسم وكل واحد اتخذ قراره وهو المدرب واتخذ أفضل قرار بالنسبة له."

وأشار كونطي قبل أيام إلى أن بيرلو وسيباستيان جيوفينكو الذي يلعب لتورونتو دفعا ثمن الانتقال لدوري المحترفين الأمريكي.

واقترح كونطي عودة بيرلو الفائز بكأس العالم 2006 للدوري الايطالي إذا أراد مواصلة مسيرته الدولية.

وخاض بيرلو 116 مباراة دولية آخرها أمام مالطا في شتنبر الماضي وتم استدعاؤه لاحقا لمباراتي أذربيجان والنرويج في تصفيات بطولة أوروبا 2016 لكنه لم يشارك للإصابة.

وتابع بيرلو "أتمنى الفوز لايطاليا رغم ترشيح فرق أخرى مثل ألمانيا واسبانيا وفرنسا للقب."

وتنافس ايطاليا في المجموعة الخامسة بجانب بلجيكا وأيرلندا والسويد.

مواضيع ذات صلة