لاركيط ل"المنتخب":طردنا "الشياشة "لأنهم أساؤوا للمنتخب الوطني

قال ناصر لاركيط المدير التقني الوطني بأنه كان من المستحيل  التساهل مع اللاعبين فهد موفي وعدنان بوموس الممارسين على التوالي في أولمبيك ليون ولافال الفرنسيين ،بعدما ظهرا في "فيديو مثير"يدخنان النرجيلة أو مايعرف ب"الشيشة"داخل مقر إقامتهم بأحد فنادق مدينة مراكش ،في المعسكر الذي يحضر من خلاله الأولمبيون إستعدادا لمواجهة الكامرون وديا يوم الأحد 5 يونيو بملعب مراكش الكبير .
وأوضح لاركيط بأنه كشف للاعبين أمام كافة أصدقائهم داخل الفريق الوطني أن التصرفات التي قاما بها غير مقبولة ،لأنها تخدش صورة المنتخب المغربي الذي يمثلانه ،وأكد بأن اللاعبين موفي وبوموس اللذين ظهرا في التسجيل الذي إنتشر كالنار في الهشيم عبر شبكات التواصل الإجتماعي، لن يكون لهما مكان رفقة المنتخب الوطني في الفترة المقبلة أبدا، بإستثناء إن تمكنوا من فرض مكانتهم الأساسية داخل فريقيهما ،وأراد الناخب الوطني هيرفي رونار الإستفادة من خدماتهما  رفقة المنتخب الأول ،وفي هذا الصدد تحدث المدير التقني لصحيفة "المنتخب"الإلكترونية قائلا :"اللاعبين موفي وبوموس لن يلتحقا  أبدا بصفوف المنتخب الوطني مستقبلا ،لأنهما خدشا صورة القميص الوطني، لم يكن أبدا التسامح معهما "وأضاف"قد يصفح عنهما رونار في حالة واحدة إن تمكنا من اللحاق بالفريق الأول لأولمبيك ليون ولافال ،بعدها سيكون حديث أخر، أما في الفترة الحالية فكان لابد من طرد "الشياشة "ليكونا عبرة للأخرين ".
وتابع لاركيط بأنه لا يرضى على نفسه أن يشاهد حالة من التسيب داخل المنتخب الوطني المغربي وبخاصة الفئات الأقل من 23 التي هو مسؤول مباشر عنها ،وأوضح بأنه لن يتوانى في طرد أي لاعب من صفوف المنتخبات لم يلتزم بالقانون الداخلي الذي تضعه الإدارة التقنية الوطنية .

 

مواضيع ذات صلة