أكثر من 3000 شرطي إضافي لضمان أمن كأس أوروبا 2016 لكرة القدم في باريس

أعلن رئيس شرطة باريس ميشال كادو، عن نشر أكثر من 3000 شرطي "اضافة الى 10000" منتشرين حاليا في منطقة ايل دو فرانس، لضمان الأمن اثناء بطولة كأس اوروبا 2016 لكرة القدم التي تنطلق الجمعة المقبل. 

وقال كادو في مؤتمر صحافي بالمناسبة، "لقد تجاوزنا ال3000 عنصر اضافي مع انطلاق الكأس، وهذا العدد سيرتفع ايضا اعتبارا من منتصف يونيو الجاري". 

وتتولى شرطة باريس امن ستاد دو فرانس وبارك دي برانس، واجنحة المشجعين في شان دو مارس وسان دوني واربعة فنادق للاعبين وفندقي الاتحاد الاوروبي لكرة القدم والمركز الدولي للتواصل. 

وأضاف رئيس الشرطة "عززنا ال 10000 عنصر المقرر نشرهم اصلا بحوالى 15 وحدة من القوات المتنقلة (1500 شخص)، كما عبأنا دفعة خريجي +حرس السلام+ الحالية وتشمل 750 حارسا لتنفيذ مهام تفتيش مسبق. وسيصلون الى مواقعهم في منتصف يونيو". 

وردا على سؤال بشأن رسالة الكترونية وجهها كادو الى وزير الداخلية برنار كازنوف لاقتراح اغلاق منطقة المشجعين في شان دو مارس، قال رئيس الشرطة إن "الرسالة ما كان يجب ان تصل الى الصحف"، موضحا ان كازنوف "اعطاني الرد المطلوب" اي توفير موارد اضافية. 

مواضيع ذات صلة