كأس اوروبا 2016: خمسة اشياء يجب معرفتها عن انجلترا

ما هي تطلعات انجلترا في نهائيات كأس اوروبا 2016؟ هذه لمحة من 5 نقاط قبيل انطلاق البطولة التي تحتضنها فرنسا بين 10 يونيو و10 يوليوز.

- المنتخب.

حقق منتخب انجلترا بعد مشاركة كارثية في مونديال 2014 في البرازيل، قفزة كبيرة تمثلت في 10 انتصارات وعلامة كاملة في تصفيات كأس اوروبا 2016. 

وإذا لم يحسب المنتخب الانجليزي بين المرشحين الاوفر حظا للظفر بالكأس، إلا أنه يملك مجموعة واعدة من الشباب خصوصا في خط الوسط. 

وتنقل الترشيحات المنتخب الانجليزي إلى ربع النهائي كحد أقصى، ولا تقف عند تأهله إلى ثمن النهائي بانتزاع احدى بطاقتي المجموعة الثانية التي تضم ايضا روسيا وويلز وسلوفاكيا.

- المدرب.

يسير المدرب الانجليزي روي هودسون الذي بدأ مهمته عام 2012، بهدوء، فبعد ربع نهائي في اوروبا 2012 في بولندا واوكرانيا، نجا بأعجوبة من تصفيات مونديال 2014 في البرازيل والتحق بالمتأهلين الى النهائيات. 

وكانت الطامة الكبرى في النهائيات المونديالية بخروج مخيف من الدور الاول، واستفاد هودجسون (68 عاما) من تلك الفترة لتسريع عملية "تشبيب" المنتخب من خلال ضخ دماء جديدة وضم جيل جديد الى تشكيلته.

- النجم: 

يعتبر واين روني (30 عاما) قائد مانشستر يونايتد والمنتخب الذي بدأ مسيرته الدولية عام 2003، أحد آخر احجار الدومينو القديمة في تشكيلة هودجسون الحالية. 

وخاض روني 111 مباراة دولية وبات هداف المنتخب بدون منازع بتسجيله 52 هدفا، ورغم اصابته في الركبة وغيابه شهرين عن الملاعب من منتصف فبراير إلى منتصف ابريل يبقى عنصرا اساسيا مع الهداف هاري كاين (توتنهام) وجيمس فاردي الذي قاد فريقه ليستر الى اول لقب محلي في تاريخه.

- نقاط القوة:

يتميز المنتخب الانجليزي بمعنويات عالية وبغناه في خط الهجوم، فضلا عن الجيل الجديد الذي التحق بالتشكيلة في الاونة الاخيرة. - نقاط الضعف:

لا يعتبر خط دفاع المنتخب الانجليزي بمستوى الخطوط الاخرى، ويواجه صعوبة في اغلاق منطقته ومجاراة المنتخبات الكبيرة. 

وتنعكس قلة الخبرة في معظم الاحيان عدم ثبات في المستوى والاداء، فضلا عن كونه يحتاج إلى التدرب بشكل واف على تنفيذ ضربات الجزاء.

مواضيع ذات صلة