ريو 2016- قدم السيدات: البرازيلية كريستيان تدخل تاريخ الالعاب

دخلت البرازيلية كريستيان تاريخ مسابقة كرة القدم للسيدات في الالعاب الاولمبية بالهدف الذي سجلته السبت في مرمى السويد (5-1) خلال اولمبياد ريو 2016.

وكان هدف السبت ضد السويد في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الاولى الثاني للاعبة البرازيلية البالغة من العمر 31 عاما في اولمبياد ريو، وقد جاء بطريقة رائعة بعدما حولت الكرة بكعب قدمها في الشباك.

ورفعت مهاجمة باريس سان جرمان الفرنسي رصيدها الى 14 هدفا في اربع مشاركات لها في الالعاب الاولمبية، لتكون اول من يحقق هذا الانجاز ان كان عند الرجال او السيدات، متفوقة على الاهداف الـ13 التي سجلها كل من الدنماركي سوفوس نييسلن (بينها 10 اهداف في مباراة واحدة فقط خلال اولمبياد 1908 ضد فرنسا التي خسرت 1-17) والمجري انتال دواني (قاد بلاده لذهبية 1968 وفضية 1972).

وشاركت كريستيان مع المنتخب البرازيلي في اولمبياد اثينا 2004 وساهمت في قيادته الى الفضية بتسجيلها 5 اهداف، ثم كررت الامر ذاته في بكين 2008 حيث سجلت 5 ايضا قبل ان تكتفي بهدفين في لندن 2012 حين ودعت بلادها من الدور ربع النهائي.

وافتتحت كريستيان مشوار بلادها على ارضها في ريو 2016 بالتسجيل في مرمى الصين (صفر-3) ثم ساهمت السبت بتأهل اصحاب الضيافة الى الدور ربع النهائي بالتسجيل في مرمى السويد قبل ان تخرج بسبب اصابة عضلية تحدث عنها المدرب فاداو قائلا: "الاطباء يهتمون بها لكن العوارض (نوع الوجع) تجعلنا مطمئنين. من الطبيعي ان تعشر بالالم عندما يلمسك الطبيب مباشرة بعد المباراة، لنرى ما سيحصل".

وتأمل كريستيان ان لا تكون الاصابة خطيرة من اجل مواصلة تألقها الاولمبي وهواية التهديف بتسجيلها الهدف الثاني في مباراة تألقت فيها ايضا بياتريز والاسطورة مارتا بعد ان سجلت كل منهما ثنائية.

وتحدثت مارتا، افضل هدافة في تاريخ بلادها، عن شعور الفوز على السويد خصوصا انها تقيم هناك حيث تدافع عن الوان روزنغارد منذ 2014 بعد ان دافعت ايضا عن الوان الفريق السويدي الاخر تيرسو اف اف من 2012 حتى 2014، قائلة: "انا اعرفهن جميعا لاني العب معهن في السويد، وهن يعشقن البرازيل، لكن عندما بدأت المباراة عرفت كيف اضع مشاعري جانبا".

وتحدثت افضل لاعبة في العالم 5 مرات عن وصولها الى الشباك للمرة الاولى في العاب ريو، قائلة: "في المباراة لم اتمكن من التسجيل والان انا سجلت هدفين. لكن سعادتي ليست محصورة بذلك بل انا سعيدة بسبب النتيجة، بسبب الطريقة التي لعبنا بها".

اما بياتريز، فقالت "كنا هادئات جدا وعلمنا كيف نستغل فرصنا. لقد تقدمنا خطوة هامة لكن ما يهم الان هو ان نواصل مشوارنا بنفس المستوى".

ورغم ضمان التأهل الى ربع النهائي، تؤكد بياتريز البالغة من العمر 22 عاما والمحترفة في كوريا الجنوبية، "نحن لا نفكر سوى بمباراتنا التالية ضد جنوب افريقيا (الثلاثاء في الجولة الاخيرة من الدور الاول). وبعدها فقط سنفكر بالدور ربع النهائي".

مواضيع ذات صلة