ريو 2016: الأرجنتين تُعزز حظوظها والجزائر تُقصى

عزز المنتخب الأرجنتيني حظوظه في بلوغ الدور الثاني بعد فوزه الصعب على الجزائر بنتيجة (2-1) ضمن منافسات المجموعة الرابعة لمسابقة كرة القدم للرجال في الألعاب الأوليمبية ريو 2016، في اللقاء الذي جمع المنتخبين على ملعب جواو هافيلانج في ريو دي جانيرو.

عرفت بداية المباراة خشونة كبيرة في اللعب وكلا الفريقين أرادا الوصول لمرمى الخصم منذ الدقائق الأولى، وشهدنا لأول لقطة في المباراة لصالح الجزائر بعد توزيعة من بلقابلية ناحية رأسية بونجاح التي مرت جانبية بقليل عن مرمى جيرونيمو رولي، رد عليه آنخيل كوريا بتسديدة ذكية كادت تخادع الحارس شعال.

وحاول المنتخب الأرجنتيني تنظيم صفوفه والوصول إلى مرمى المنتخب الجزائري، واستغل الفراغ ما بين دفاع ووسط ميدان الخضر للتوغل ومحاولة التسجيل، وكاد ماوريسيو مارتينيز أن يفتتح باب التسجيل بتسديدة من حوالي 25 متراً مرت قريبة من القائم الأيمن، ليعود أنخيل كوريا مرة أخرى ويسدد كرة دائرية أخرجها شعال بصعوبة إلى الركنية.

وجاءت أخطر لقطة في الشوط الأول بعدما قدم بن خماسة كرة لبونجاح، الذي تخلص من فخ التسلل وانفرد بالحارس رولي وحاول رفع الكرة فوق رأسه لكن الأخير أنقذ فريقه من هدف محقق. قبل أن يتسبب بونجاح في طرد مدافع وقائد الأرجنتين فيكتور كويستا ليكمل البيسيليستي اللقاء بعشرة لاعبين.

ورغم النقص العددي، تمكن المنتخب الأرجنتيني في بداية الشوط الثاني من استغلال تراخي في دفاع المنتخب الجزائري، لينفرد آنخيل كوريا بالحارس شعال ويسجل أول أهداف الأرجنتين في البطولة بيسارية أرضية (47).

وانطلق بونجاح في لقطة فردية وراوغ ثلاثة لاعبين، لكن أراد أن يعكس الكرة في الزاوية البعيدة لكنها علت فوق المرمى، ليواصل الهجوم الجزائري لقطاته الفنية بعمل جماعي رائع بين مزيان وبن غيث وبونجاح انتهت الكرة عند بن قابلية الذي ضيع وجهاً لوجه مع الحارس رولي.

واسترجع بن خماسة كرة في منطقة الأرجنتين، ومررها على طبق لسفيان بن دبكة الذي انفرد بالحارس وسجل هدف التعادل (64). وضيع جوناثان كاييري كرة أمام شباك شاغرة بعدها بدقائق، أما الجزائر فضيعت فرصة التعزيز بأقدام مزيان قبل أن يتدارك كاييري ويمنح الهدف الثاني للأرجنتين (70).

مواضيع ذات صلة