ريو 2016- قدم رجال: شكيمة العراقيين تحبط نيمار ورفاقه

نجح المنتخب العراقي في احباط نيمار ورفاقه في المنتخب البرازيلي المضيف واجبرهم بشكيمته واندفاعه على الاكتفاء بالتعادل صفر-صفر الاحد في العاصمة برازيليا ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الاولى في مسابقة كرة القدم للرجال في اولمبياد ريو 2016.

وكان المنتخب المضيف بدأ مسعاه نحو ذهبيته الاولمبية الاولى بتعادل مخيب ايضا ضد جنوب افريقيا صفر-صفر، ثم عجز الاحد على ملعب "مانيه غارينشا" في التعامل مع الاندفاع والمشاكسة اللذين تميز بهما المنتخب العراقي.

وهذا التعادل امام نيمار ورفاقه هو بنكهة الفوز بالنسبة للمنتخب العراقي الذي كان يستحق الانتصار في مباراته الاولى ضد الدنمارك نسبة الى الفرص التي اهدرها لكنه اكتفى في النهاية بالتعادل صفر-صفر.

وكانت الدنمارك المستفيدة الاكبر في هذه الجولة، اذ تصدرت المجموعة باربع نقاط بعد فوزها على جنوب افريقيا بهدف سجله روبرت سكوف في الدقيقة 69.

وتقام الجولة الاخيرة الاربعاء حيث تلعب البرازيل مع الدنمارك في سلفادور دي باهيا، فيما يلتقي العراق في التوقيت ذاته مع جنوب افريقيا في ساو باولو حيث سيكون امام فرصة ذهبية للحصول على احدى بطاقتي المجموعة وبلوغ ربع النهائي للمرة الثالثة بعد مشاركتيه الاولى عام 1996 والثانية عام 2004 عندما حل رابعا، علما بانه خرج من الدور الاول في مشاركتيه الاخريين عامي 1984 و1988.

وكما كان متوقعا ضغط المنتخب البرازيلي منذ البداية لكن دون فرص لان العراقيين عرفوا كيف يقفلون منطقتهم وكادوا يفاجئون اصحاب الضيافة في الدقيقة 12 لولا لم يقف القائم بوجه رأسية مهند كرار الذي وصلته الكرة من ضرغام اسماعيل.

وبدأ العراق يتحرك بعد هذه الفرصة وسدد امجد عطوان كرة صاروخية من خارج المنطقة علت العارضة بقليل (30) وردت البرازيل بكرة رأسية من نيمار مرت بجوار القائم الايمن بعد عرضية من غابرييل (31)، ثم تدخل الحارس العراقي محمد حميد فرحان ليبعد الكرة من تحت العارضة اثر ركلة ركنية خادعة للبرازيليين (33).

وواصلت البرازيل انتفاضتها وكانت قريبة مجددا من الوصول الى الشباك بكرة رأسية من غابرييل جيزوس لكن محاولته مرت بجانب القائم الايمن (40) ثم عاند الحظ اصحاب الضيافة بعدما ارتدت الكرة الصاروخية التي اطلقها ريناتو اغوستو من العارضة (44).

وبدأ الشوط الثاني بنفس سيناريو الاول، اذ نجح المنتخب العراقي بمشاكسته في تعطيل هجوم البرازيليين الذين انتظروا حتى الدقيقة 65 لتهديد مرمى العراق بتسديدة ارضية بعيدة من البديل لوان لكن الحارس لم يجد صعوبة في التعامل معها.

وبقي الوضع على حاله دون اي فرص فعلية حتى الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع حين اهدر ريناتو اغوستو فرصة ثمينة جدا بعدما وصلته كرة عرضية من وليام وهو في وضع مناسب لكنه اطاح بها فوق العارضة.

وضغط البرازيليون في الثواني الاخيرة التي امتدت لسبع دقائق اضافية لكن العراقيين حافظوا على رباطة جأشهم حتى صافرة النهاية وخرجوا بنقطة تاريخية.

مواضيع ذات صلة