ريو 2016: لاعبة الجيدو كلمندي تدخل التاريخ عبر أول ذهبية لكوسوفو في الاولمبياد

دخلت مصارعة الجيدو مايليندا كلمندي التاريخ من أوسع أبوابه في أولمبياد ريو دي جانيرو يوم امس الاحد بعدما فازت بذهبية لتصبح أول رياضي أو رياضية على الاطلاق من كوسوفو يحصد ميدالية أولمبية عبر

تاريخها.

وتغلبت كلمندي المصنفة الثانية في وزن 52 كلغ على الايطالية اوديتي جيفريدا المصنفة العاشرة في نهائي مثير وبفارق  نقطة واحدة من حركة يوكو. وريو أول ألعاب ينافس فيها رياضيون تحت علم كوسوفو التي نالت استقلالها عن صربيا في 2008. وشارك العديد من رياضيي كوسوفو - التي أصبحت عضوا في اللجنة الاولمبية الدولية في 2014 - في السابق في الاولمبياد تحت علم دولة  ثانية ومن بينهم كلمندي ذاتها. ومثلت بطلة العالم مرتين - والتي حملت علم كوسوفو في حفل افتتاح دورة ريو - ألبانيا في ألعاب لندن 2012 لكنها عادت الى  ديارها بدون أي ميدالية. وقالت كلمندي للصحفيين "عشت أربع سنوات من اجل هذا اليوم ومن اجل هذه اللحظة وشعرت بسعادة غامرة بعد ان اعتليت منصة التتويج  وشاهدت علم بلادي وسمعت النشيد الوطني". ورفضت كلمندي الكثير من العروض للمنافسة باسم دول أخرى لانها كانت ترغب دوما في تمثيل كوسوفو. واضافت "لا يوجد المال الكافي ولا حتى ملايين العالم التي تجعلني اشعر بما اشعر به اليوم (الاحد)". ووصفت كلمندي مباراة الدور قبل النهائي أمام ميساتو ناكامورا المصنفة الثالثة - والتي فازت عليها بفارق عقوبة واحدة - بأنه أصعب  مواجهاتها اليوم واصفة منافستها اليابانية بأنها أسطورة كانت تريد ان تقابلها دوما. وحصلت اليابانية ناكامورا والروسية ناتاليا كوزيوتينا على البرونزية.

مواضيع ذات صلة