العداء اسماعيلي أضاع حلم الوصول للنهائي

بحلوله خامسا في النصف نهائي الأول لمسافة 800 متر مستوية رجال يكون العداء المغربي الشاب مصطفى اسماعيلي قد ودع منافسات ألعاب القوى الأولمبية من دون أ ن يحقق حلم الوصول على الأقل للدور النهائي.
مصطفى اسماعيلي الذي انهى السباق خامسا بتوقيت 1د و45ث و78 جزء من المائة ابتعد تقريبا بثانيتين عن الفرنسي بيير امبرواز بوس، لم تنجح خطته التي تكمن في مراقبة السباق خلال اللفة الأولى، إذ بالغ في البقاء في المراكز الأخيرة مراقبا تحركات العدائين، وعند الإنطلاق في اللفة الثانية والأخيرة وجد بالفعل أن الأربعة مستابقين الذين حجزوا مقعدهم في الدور نصف النهائي قد سجلوا فارقا عنه لم يتمكن من تذويبه.
وبرغم أن مسيرة هذا العداء الشاب الذي توج برونزية بطولة العالم للشباب قد توقفت عند دور نصف النهاية، إلا أن ما قدمه في سباقي الدور الأول ونصف النهاية بالألعاب الأولمبية يؤكد على أنه متسابق واعد.
يذكر على أن نهائي 800 متر الذي سيجري يوم الثلاثاء 16 غشت سيعرف منافسة قوية بين العديد من كبار العدائين العالميين في مقدمتهم العداء الجزائري توفيق مخلوفي الذي يراهن خلال هذه الألعاب الجمع بين ميداليتي 800 و1500 متر، كما يتواجد في النهائي ثلاثة عدائين كينيين يتقدمهم البطل العالمي والأولمبي دافيد روديشا.

 

مواضيع ذات صلة