خديجة المرضي ل"المنتخب"من ريو :أحسست بالإحباط بعد ظلم التحكيم

إستغربت البطلة المغربية خديجة المرضي تحيز التحكيم لمنافستها الكازاخستانية داريغا شاكيموفا بعدما خسرت أمامها في منافسة الملاكمة في وزن أقل من 75 كلغ ،وتأسفت كثيرا لضياع المجهود الذي  بذلته أثناء مباراتها وقالت  في تصريح لصحيفة "المنتخب"الإلكترونية في ريو البرازيلية :"قدمت مجهودا محترما أمام منافستي ،للأسف التحكيم تحيز لها كثيرا ،حاولت الإعتماد على مكامن قوتي ،ورغم ذلك ظهر لي بأن إقصائي كان متعمدا للأسف ".
وأضافت المرضي "المغاربة تابعوا بكل تأكيد المباراة التي خسرت فيها ،وتوقفوا عند حجم التهميش الذي تعرضت له من قبل لجنة التحكيم ،أحس بإحباط كبير بعد الحيف الذي تعرضت له ،الطاقم التقني للمنتخب المغربي تابع فصول هذه المهزلة ،من غير المعقول أنني دخلت النزال بقوة منذ الوهلة الأولى وحاولت إستغلال طول قامتي على حساب المنافسة التي لم تقدم مايشفع لها بالفوز "وتابعت المرضي قائلة "ربي كبير ،تعرضت للظلم وهذا لن يحد من عزيمتي ،سنعود للمغرب وسأخلد لفترة من الراحة وبعدها سألتحق بالمنتخب المغربي لمواصلة التداريب ،لن أستسلم أبدا وسأواصل العمل بجدية".
إلى ذلك نوهت المرضي بمختلف الرياضيين المغاربة الذين حضروا لمساندتها في قاعة الملاكمة وتأسفت لعدم إحراز إحدى الميداليات ،موضحة بأنها  ستعوض ماضاع عنها مستقبلا من خلال مواصلة العمل بجدية .

 

مواضيع ذات صلة