السلامي: جاهزون لترويض الكامرون

أكد جمال السلامي، مدرب المنتخب الوطني لأقل من 23 سنة، أن المباراة التي ستجمع يوم غد الخميس 11 ماي 2017 بين النخبة الوطنية والمنتخب الكامروني لحساب الجولة الثانية من منافسات بطولة ألعاب التضامن الإسلامي، ستكون قوية وستلعب على جزئيات صغيرة، قياسا بالمستوى الذي ظهر به المنتخبان معا في مباراتيهما الأولى في هذه البطولة.

وقال السيد السلامي للموقع الرسمي للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم:" مباراة يوم غد لن تكون سهلة، لأننا سنواجه منتخبا قويا منظما يتوفر على لاعبين يمتازون بالإندفاع البدني ويتوفرون على خطوط متقاربة"، وأضاف :" بالنسبة لنا سنلعب من أجل تحقيق نتيجة إيجابية تُقوي حظوظنا للتأهل إلى الدور النصف النهائي، خصوصا أن جميع اللاعبين متحفزين لتقديم أحسن ما لديهم من أجل تشريف كرة القدم الوطنية".

وأوضح مدرب المنتخب الوطني لأقل من 23 سنة، أنه لن يكون بمقدوره الإعتماد على عميد النخبة الوطنية اللاعب حسام أمعنان في لقاء الغد بعد الإصابة التي تعرض لها في لقاء السعودية، مشيرا في الوقت نفسه أنه من المنتظر أن يعطي فرصة للاعبين آخرين لإبراز قدراتهم الفنية والبدنية .

وأشار السيد جمال السلامي، إلى أن أرضية الملعب ذات العشب الاصطناعي وتوقيت المباراة (12 والنصف بالتوقيت المحلي 9 والنصف بالتوقيت المغربي) من بين الإكراهات التي ستواجه النخبة الوطنية، مؤكدا في الوقت نفسه أن المنتخب الوطني لأقل من 23 سنة قادر على تجاوز هذه الإكراهات من اجل تحقيق نتيجة إيجابية تُسعد الجماهير المغربية.

ونوًه السيد السلامي بلاعبي المنتخب الوطني للمجهودات التي قدمتها العناصر الوطنية في المقابلة الأولى امام المنتخب السعودي، داعيا إياهم لمواصلة هذه "المغامرة" بحماس وشجاعة متمنيا لهم التوفيق في المباريات المقبلة.

مواضيع ذات صلة