مارك فوت ل"المنتخب": لمست تفوقا عند المحترفين بأوربا وسنترك بصمتنا بكوت ديفوار

لمست تفوقا عند المحترفين بأوربا وسنترك بصمتنا بكوت ديفوار

أوضح الهولندي مارك فوت بأن المعسكر الأخير الذي دخله المنتخب الوطني لأقل من 20 كان ناجحا ولاعبو المنتخب المغربي إستفادوا منه كثيرا بفضل التحضيرات الجدية التي خاضوها بالمركز الوطني المعمورة،وكشف في حديث خص به"المنتخب"بأنه المعسكر الأخير وضع فيه تصوره الأخير بخصوص الأسماء التي سيعمل على إستدعائها لتمثيل المغرب في الألعاب الفرنكفونية بكوت ديفوار شهر يوليوز المقبل.

المنتخب:أنهيتم معسكرا إعداديا بالمركز الوطني المعمورة إستعدادا للالعاب الفرنكفونية بكوت ديفوار شهر يوليوز المقبل،كيف كانت الإستعدادات؟

مارك فوت:الإستعدادات مرت في أحسن الظروف والعناصر التي حضرت معنا أبانت عن مستوى جيد،وبخاصة اللاعبين الذين قدموا من أوروبا صراحة أعجبني كثيرا الأداء الذي قدموه والقتالية التي أظهروها في التداريب.
حرصنا على أن تكون تحضيرات المنتخب المغربي موزعة بين ماهو تكتيكي وبدني،من أجل خلق إنسجام كبير بين اللاعبين،وأظن أننا وفقنا إلى حد كبير في تكوين منتخب بإمكانه أن ينجح في دورة الألعاب الفرنكفونية بكوت ديفوار شهر يوليوز المقبل والتي نريد أن نترك بصمتنا واضحة فيها.

المنتخب:وماذا عن الأسماء التي ستوجهون لها الدعوة للحضور معكم في كوت ديفوار؟
مارك فوت:راسلنا بعض الأندية الأوروبية من أجل السماح للاعبيها بالمشاركة معنا في الألعاب الفرنكفونية ونحن بإنتظار ردها،فقد حاولت إختيار ألمع الأسماء من الذين تألقوا معنا في المعسكر الأخير بالمعمورة،سأعمل على إستدعاء 14 لاعبا من المغرب و7 من أوروبا فقد وضعت ضمن إهتمامي لاعبيم كبنقطيب من إلتشي،وكايين من كييفو فيرون وحموتي من فاينورد؟

المنتخب:تحدثت عن تفوق أبناء المهجر خلال المعسكر الأخير عن الممارسين بالمغرب،أين لمست الفرق؟
مارك فوت:الفرق موجود في الإنضباط التكتيكي وتطبيق التعليمات دون زيادة أو نقصان،وبخصوص اللاعبين الممارسين بالمغرب ومن كثرة إستدعائهم رفقتنا في الأونة الأخيرة فقد تعلموا كيفية اللعب كمجموعة بعدما كانوا يمليون كثيرا للعب الفردي.

المنتخب:وماذا تعرفون عن المنتخبات التي ستواجهونها في الألعاب الفرنكفونية؟
مارك فوت: سنواجه في 22 يوليوز منتخب الغابون،والسنغال بعد ذلك في 24،بالإضافة إلى جزر الموريس في 26،ومن المنتظر أن نسافر لكوت ديفوار في 16 أو 17 من الشهر المقبل للتحضير الجيد والإستئناس بالأجواء.

مواضيع ذات صلة