إنفانتينو يثير الغموض حول مستقبل كأس القارات

أشاد السويسري جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ببطولة كأس القارات المقامة حالياً في روسيا موضحاً: "حققت نجاحاً عظيماً على أكثر من صعيد".

ويسدل الستار الأحد على فعاليات النسخة العاشرة لبطولة كأس القارات من خلال المباراة النهائية بين منتخبي ألمانيا وتشيلي في سان بطرسبرغ.
ورغم إشادة إنفانتينو بالبطولة، ما زال الاحتمال قائماً في أن تكون هذه النسخة هي الأخيرة للبطولة في ظل تمديد حجم بطولة كأس العالم لتضم 48 منتخباً بداية من نسخة 2026 إضافة لنقل بطولة كأس العالم 2022 في قطر إلى فصل الشتاء الأوروبي.
وقال إنفانتينو إن المستقبل المباشر للبطولة يقتصر حالياً على المباراة النهائية الأحد وكذلك مباراة تحديد المركز الثالث والتي تجمع الأحد بين المنتخبين البرتغالي والمكسيكي.
وقال: "مثلما هو دائماً منذ توليت رئاسة الفيفا، سندرس الأمر كما حدث بالنسبة لباقي البطولات".
وأوضح: "سندرس الموقف فيما يتعلق بكأس القارات، ونتخذ القرار عندما نصل إلى نتيجة".
وأشار إنفانتينو إلى أن هذه النسخة (العاشرة) من بطولات كأس القارات لم تتعرض للمشاكل التي كانت متوقعة قبل بداية البطولة مثل غياب الاهتمام أو شغب المشجعين المتعصبين (هوليغانز) أو العنصرية والعنف.
وقال إنفانتينو : "ليس لدينا أي شيء أو حادث. كل شيء يسير بسلاسة والأمور كلها تسير على نحو رائع".
وأشار إنفانتينو إلى الاستقبال الحار والمتميز من المشجعين الروس كما أشار إلى "البنية الأساسية الجميلة" و"بعض المباريات جيدة" وتشهد متوسط حضور جماهيري بلغ 38 ألف مشجع حتى الآن.
وأضاف: "إذا كانت البطولة التي تتسم بالمشاكل تبدو كهذه البطولة، أود أن تتسم كل البطولات بالمشاكل لأنها حققت نجاحاً عظيماً".
وأثنى إنفانتينو أيضاً على استعانة الحكام في هذه البطولة بتقنية الفيديو موضحاً أن هذا النظام حقق "نجاحاً هائلاً" من خلال تجربته في البطولة الحالية.
وقد يوافق مجلس الاتحاد الدولي للعبة (إيفاب) في مارس المقبل على تطبيق هذا النظام في كأس العالم 2018 بروسيا. وقال إنفانتينو : "ما من شيء يعترض الطريق أمام استخدام (فار").

مواضيع ذات صلة