لهذا السبب الفيفا يعتزم إلغاء كأس القارات

طرح الإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الأربعاء مشروعه الجديد المتعلق بكأس العالم للأندية، والتي ستحل بموجبه بدلا من كأس القارات وتقام مرة كل أربعة أعوام بدءا من 2021، بحسب رسالة اطلعت عليها وكالة فرانس برس.

وتقام كأس القارات مرة كل أربعة أعوام، في العام الذي يسبق إقامة نهائيات كأس العالم (مونديال المنتخبات)، وذلك في البلد الذي سيستضيف النهائيات. أما مونديال الأندية، فيقام سنويا في دجنبر.

وفي رسالة موجهة من رئيس الاتحاد الدولي السويسري جياني انفانتينو الى رؤساء الكونفدراليات القارية، يطرح الفيفا إقامة كأس العالم للأندية مرة كل أربعة أعوام بدءا من سنة 2021. كما يقترح نقل موعد إقامة المسابقة من دجنبر (موعد مونديال الأندية) إلى يونيو (موعد كأس القارات)، وتنظيمها في العام الذي يسبق نهائيات كأس العالم.

وأقيمت النسخة الأخيرة من كأس القارات بين يونيو ويوليوز 2017، في روسيا المضيفة لمونديال 2018.

وأحرزت ألمانيا لقبها بفوزها في النهائي على حساب تشيلي 1-صفر.

ولن يتعارض النظام الجديد للمسابقة مع روزنامة البطولات المحلية في معظم الدول وتحديدا البطولات الأوروبية. وبحسب المقترح، ستقام المسابقة على مدى 18 يوما، على ان يتم بحث المزيد من التفاصيل في اجتماعات تشاورية مقبلة، قبل اعتماد صيغة نهائية.

وعانى الفيفا خلال الأعوام الماضية من محدودية الاقبال الجماهيري والاعلاني على كأس القارات وكأس العالم للأندية، على عكس كأس العالم التي تحظى بشعبية كبيرة ومداخيل هائلة لدى اقامتها كل أربعة أعوام.

وتشارك أندية من الكونفدراليات القارية الستة في كأس العالم للأندية، الا ان الفوارق بين الأندية تبدو كبيرة، اذ ان لقبها لم يخرج عن سيطرة الأندية الأوروبية والجنوب أميركية منذ اقامتها للمرة الأولى عام 2000.

كما ان الأندية الأوروبية سيطرت على كأس العالم في الأعوام الماضية، وأحرزت اللقب عشر مرات في النسخ الـ 11 الأخيرة.

وأقيمت كأس العالم للأندية 2017 في الامارات، وشهدت فوز ريال مدريد الاسباني حامل لقب عصبة أبطال أوروبا في الموسمين الأخيرين، على منافسه البرازيلي غريميو بورطو أليغري (1-صفر) في النهائي، ليصبح أول فريق يحتفظ بلقبه في كأس العالم للأندية.

مواضيع ذات صلة