جمهور الدفاع مستاء من المقاربة الأمنية الصارمة لرجال الأمن بالجديدة

في خطوة مفاجئة ، منعت السلطات الأمنية بالجديدة مئات الجماهير الدكالية من متابعة مباراة إياب نصف نهاية كأس العرش التي جمعت الدفاع بضيفه النهضة البركانية والذين تمت محاصرتهم خارج ملعب العبدي، وعبر عدد من مناصري فارس دكالة عن امتعاضهم الشديد للمقاربة الأمنية الصارمة لرجال الأمن الذين أغلقوا الأبواب في وجوههم قبل نصف ساعة من انطلاق اللقاء ومن ثمة حرموهم من الولوج إلى ملعب العبدي رغم توفر أغلبهم على التذاكر، وذلك لدواعي أمنية، مع أن الكثير من  المقاعد ظلت شاغرة خاصة بالمدرجين الشمالي والجنوبي .
ولم تنفع تدخلات بعض المسؤولين الدفاعيين في ثني رجال الأمن عن قرارهم والإفراج عن مشجعي الفريق الجديدي الذين عادوا إلى بيوتهم وهم يجرون وراءه أذيال الخيبة بعدما تمت مصادرة حقهم في مشاهدة مباراة نصف النهاية بملعب العبدي.
وحسب بعض العارفين بخبايا الأمور ، فإن السلطات الأمنية بالجديدة أبدت انزعاجها الكبير من حملة التعبئة التي قام بها مكتب الدفاع الحسني الجديدي الذي عمد إلى توزيع أزيد من ألف بطاقة دعوة مجانا على الجماعات المحلية الداعمة للفريق والمستشهرين -بصفة استثنائية -لضمان حضور جماهيري غفير في مباراة مفصلية تتطلب تعبئة أمنية مضاعفة لتفادي كل ما من شأنه أن يفسد هذا اللقاء الكروي.

 

مواضيع ذات صلة