ثلاثة لاعبين من الدفاع حملوا الكأس الغالية

باستثناء الحارس الفيلالي واللاعب محمد علي بامعمر اللذين توجا أبطالا لكأس العرش مع فريقهما السابق المغرب الفاسي في فترات زمنية مختلفة ، والمهاجم بلال المكري الذي أحرز اللقب رفقة أولمبيك خريبكة خلال الموسم ما قبل الماضي ، فإن معظم لاعبي الدفاع الحسني الجديدي يخوضون لأول مرة نهائي كأس العرش ومازالوا يطاردون حلم الصعود إلى البودويم وتدوين أسمائهم في منافسات أمجد الكؤوس الوطنية ، علما أن المهدي بلعروصي سبق له أيضا أم خاض المباراة النهائية في موسم 20011 رفقة فريقه الأم النادي المكناسي الذي كان يدربه وقتئذ عبد الرحيم طاليب المدرب الحالي للدفاع.  

مواضيع ذات صلة