حوار الأخضرين

لثالث مرة يواجه الدفاع الحسني الجديدي نظيره الرجاء البيضاوي في نهائي كأس العرش ، حيث كان أول صدام بين الأخضرين في موسم 1977 بملعب الفتح بالرباط ، وكانت الغلبة للنسور بهدف قاتل قبل ثلاث دقائق من نهاية الشوط الإضافي الثاني من توقيع المرحوم عبد اللطيف بكار الذي منح ثاني لقب للرجاء في مسابقة أمجد الكؤوس ، وانتقم بطريقته الخاصة من الدكاليين الذين رفضوا التوقيع له بعدما خضع للاختبار بالجديدة ، وعاد الفريقان ليلتقيان من جديد في المباراة النهائية بعد ربع قرن من الزمن تقريبا ، وتحديدا يوم الاثنين 18 نونبر 2012 بملعب المجمع الرياض الأمير مولاي عبد الله ، حيث ثأر الدفاع لنفسه وتفوق على الرجاء بالضربات الترجيحية ، محققا بذلك أول لقب في تاريخه وطرد بذلك نحسا طارده لأزيد من نصف قرن من الزمن ، وستكون مباراة السبت المقبل ثالث مواجهة تجمع صقور دكالة بنسور البيضاء في منافسات الكأس الفضية التي بلغ الدفاع الجديدي نهائياتها لخامس مرة حقق فيها لقبا وحيدا ، بينما وصل الرجاء البيضاوي إلى النهاية ثلاث عشرة مرة ، فاز فيها بسبعة ألقاب . 

مواضيع ذات صلة