بامعمر: تفاصيل صغيرة ستحسم النهائي

«رهان كبير ينتظرنا يوم السبت بملعب المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله، لأن الوصول إلى النهائي يفتح الشهية أمام اللاعبين  للفوز بالكأس الغالية، المهمة بالطبع لن تكون سهلة لأننا سنواجه فريقا قويا، يلعب كرة حديثة وله قاعدة جماهيرية كبيرة، لكننا نؤمن بحظوظنا كاملة لبلوغ منصة التتويج، المباراة ستحسمها جزئيات صغيرة، خاصة وأن عدة عوامل متداخلة يصعب الفصل بينها في هذا اللقاء الحاسم ذهنية، تكتيكية وبدنية، لأن النهائي يربح ولا يلعب كما يقال، ونعد الجمهور الجديدي إن شاء الله بالعودة باللقب الغالي من الرباط، شريطة أن نكون يقظين ونحافظ على تركيزنا منذ أول دقيقة إلى آخر رمق».

 

مواضيع ذات صلة