بنسعيد ينقذ فرقا من الإعتذار

في الوقت الذي تشتكي فيه العديد من الأندية الوطنية من غياب الملاعب التي تستقبل فيها مبارياتها، أصبح فريق إتحاد يعقوب المنصور بالرباط هو المنقذ الحقيقي للعديد من الأندية أبرزها وداد تمارة الذي يمارس ببطولة القسم الوطني الثاني وأندية أخرى تمارس في بطولة الهواة عنما يتم تسليمها ملعب إتحاد يعقوب المنصور لإستضافة مبارياتها وإلا ستجد هذه الأندية نفسها مجبرة على تقديم الإعتذار وخصم النقاط من رصيدها كما وقع لإتحاد سيدي قاسم في مباراته أمام يوسفية برشيد.
الرئيس المهدي بنسعيد الذي يقود إتحاد يعقوب المنصور بثبات في البطولة والكأس يعتبر هذه المبادرة فرصة للتعاون المشترك مع كل الأندية الوطنية وتمكينها من الإستقبال بالملعب حتى لا تتعرض لخصم النقاط من رصيدها أو تقديم الإعتذار وبالمقابل تقدم هذه الأندية خالص شكرها للرئيس المهدي بنسعيد الذي لم يغلق الأبواب في وجها أمام هذه الأزمة.
تجدر الإشارة إلى أن إتحاد يعقوب المنصور يسير بثبات في البطولة الوطنية القسم الثاني هواة ويحقق نتائج إيجابية بقيادة المدرب نورالدين بنعمر، بالنظر للدعم الكبير الذي يقدمه الرئيس المهدي بنسعيد منذ أن تقلد مسؤولية الرئاسة، وهو الذي يراهن على إعادة الإعتبار لهذا الفريق حتى يعود مع الكبار ويشكل قوة كروية بالعاصمة الرباط، خاصة وأن الفريق أصبح يسير بطريقة إحترافية كبيرة.

 

مواضيع ذات صلة